فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الأربعاء 1/ج1/1439 هـ 2018/01/17 م / آخر تحديث : 12:53:16 مكة المكرمة
آخر الاخبار خمسة آلاف طفل يمني بين قتيل وجريح منذ التدخل السعودي     الوليد تعرض للتعذيب والضرب بعد نقله إلى السجن لرفضه دفع مبلغ التسوية     كواليس “صفعة” ابن سلمان… والمصير المجهول ينتظر بن طلال     تحدي بن سلمان الحقيقي مكافحة التطرف في التعليم بعدما اختطفها الإسلاميون     ابن سلمان إستقبل العاهل الاردني ولم يناقش ملف ”القدس″     الأنظمة العربيّة تخلت عن القضية الفلسطينية تماما، والقضية أصبحت مُهمشّةً ومثيرةً للجدل     الداعية سلمان العودة ينهار صحيا وينقل للمشفى بعد مضي 4 أشهر على سجنه     تعرف على المداخيل الخفية لـ 7000 أمير في المملكة السعودية!     رويترز: إطلاق سراح رجل الأعمال السعودي خالد الملحم     ضعف رواتب السعوديين سبب لترك وظائفهم     كوشنر مهندس انهيار المملكة!!     محمود عباس يكشف عن الشخصية الاكثر تأثيرا على "بن سلمان"     الانتخابات اللبنانية.. فصل جديد في مواجهة النفوذ السعودي     عباس الحسن يواجه خطر الإعدام باعترافات انتزعت تحت التعذيب     النظام السعودي يغتال الشاب عبد الله القلاف في بلدة العوامية    

” تطهير لم يسبق له مثيل”.. لوموند: ابن سلمان أراد من الاعتقالات قتل أي صوت قد تعترض على توليه السلطة

التاریخ : 2017-11-06 10:43:18
-
+
 ” تطهير لم يسبق له مثيل”.. لوموند: ابن سلمان أراد من الاعتقالات قتل أي صوت قد تعترض على توليه السلطة
  • ٧٣٥
  • ٠

 

علقت الصحافة الغربية على خبر إيقاف لجنة مكافحة الفساد بالسعودية 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعشرات الوزراء السابقين، فيما وصفته إحداها بــ”التطهير الذي لم يسبق له مثيل”.



وتزامنت هذه التوقيفات مع صدور أوامر ملكية بإقالة وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبد الله من منصبه، وتعيين خالد بن عياف عوضا عنه، وإنهاء خدمات قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان، وتعيين فهد الغفيلي خلفا له، وإقالة وزير الاقتصاد والتخطيط عادل فقيه وتعيين محمد التويجري بدلا منه.



ونقلت صحيفة لوموند عن عضو معهد بيكر للسياسة العامة في جامعة رايس (تكساس) كريستيان أولريكسن قوله تعليقا على هذا الإجراء: “يبدو أن نطاق ومدى هذه الاعتقالات لم يسبق له مثيل في تاريخ المملكة العربية السعودية الحديث. وإذا تأكد اعتقال الأمير الوليد بن طلال، فإن من شأن ذلك أن يسبب موجة من الصدمات على المستوى الداخلي وكذلك في عالم المال على المستوى الدولي”.





وقالت صحيفة فان مينوت (20 دقيقة) إن حجم “هذا التطهير” الذي لم يسبق له مثيل سيمكن ولي العهد الشاب محمد بن سلمان من تعزيز قبضته على السلطة.



وذكرت الصحف الفرنسية أن بن سلمان وعد في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي بتحويل السعودية إلى بلد “معتدل”، وتحطيم صورة هذا البلد النمطية بوصفه “مُصدِّر الوهابية”، التي تعتبر -حسب هذه الصحف- مغذي العديد من الحركات الجهادية عبر العالم.



كما أطلق ولي العهد الشاب العديد من مشاريع الإصلاح، شملت السماح للمرأة بقيادة السيارات ودخول قاعات السينما، الأمر الذي مثل أعظم اضطراب ثقافي واقتصادي في التاريخ الحديث للمملكة، وكان بمثابة تهميش لرجال الدين المحافظين.



في الوقت نفسه، عمل بن سلمان، حسب لوموند، على تعزيز قبضته السياسية على السلطة، وأقدم في هذا الإطار، على موجة من الاعتقالات طالت العديد من المثقفين وعلماء الدين.



ووفقا للمحللين، فإن عددا كبيرا من هؤلاء المعتقلين انتقدوا السياسة الخارجية القوية لولي العهد الشاب، مثل حصاره لدولة قطر، ناهيك عن إصلاحاته الاقتصادية مثل خصخصة الشركات المملوكة للدولة وتخفيض الإعانات الحكومية.



ويبدو، حسب لوموند، أن ولي العهد يسعى إلى القضاء على الخلافات الداخلية قبل أي نقل رسمي للسلطة إليه من قبل والده الملك سلمان، البالغ من العمر 81 سنة.

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع