فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الثلاثاء 6/ج2/1439 هـ 2018/02/20 م / آخر تحديث : 23:20:01 مكة المكرمة
آخر الاخبار هل يفتري عبد العزيز قاسم في وصفه السجون السياسية بالسعودية؟     خسارة المملكة للحلفاء.. المراجعة ضرورية والمحاسبة واجبة     بلومبرغ: السعودية اختارت الطريق “الأصعب والأخطر” على ابن سلمان وخططه     هل «يُسعف» الشورى الهلال الأحمر؟     كاتب سعودي يدعو لتقليص عدد المساجد: مساجدنا ’’ضرار’’ وصوت الآذان ’’مزعج ومرعب’’!     ’’عسيري’’ الناطق السابق باسم التحالف السعودي ضد اليمن يغيب نهائيا عن المشهد الإعلامي الحربي     تغريم الداعية السعودي عائض القرني مبلغ 120 ألف ريال بسبب ’’السرقة الفكرية’’     "مجتهد" يكشف حالة ابن سلمان النفسية وهذا ما يخشاه !     غضب عارم لظهور سعوديات يلعبن «البلوت» بساحة الحرم المكي     لماذا تجاوزت باكستان برلمانها بإرسال جنود للسعودية؟     الوهابية أخطر من النازية     السعودية تعمل على إسقاط الحكم في الأردن     ميونيخ يجمع السعودية واسرائيل في العلن     أسباب وتداعيات الدعم السعودي للجماعات المتطرفة     أنباء تتحدّث عن قلق سلمان بن عبدالعزیز من تدهور علاقات بلاده مع الملكيّات العربيّة في الأردن والمغرب والكويت وسلطنة عُمان..    

السعودية والإمارات مسؤولتان عن مقتل أطفال باليمن

التاریخ : 2018-02-03 18:13:26
-
+
السعودية والإمارات مسؤولتان عن مقتل أطفال باليمن
  • ٥٠٢
  • ٠

حمل تقرير أممي تحالف السعودية المسؤولية الكبرى عن مقتل وتشويه الأطفال في اليمن، مستندا في ذلك إلى توثيق ضحايا الغارات التي شنها التحالف وراح ضحيتها عشرات الأطفال بين قتيل وجريح.

وبحسب الجزيرة نت، فإن التقرير السري للجنة العمل الأممية لرصد أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات، والذي حصلت عليه، يغطي وضع الأطفال خلال الصيف الماضي، وتم تسليمه إلى مجلس الأمن يوم 19 يناير الماضي.

وأشار التقرير إلى أن التحالف يتحمل مسؤولية مقتل 68 طفلا وجرح 36 آخرين خلال الصيف الماضي.

وذكر أنه تم تسجيل ما بين عشرين وثلاثين غارة للتحالف يوميا، أصاب بعضها مدارس ومنازل. ووثق التقرير هجومين للتحالف على مدارس في اليمن مقارنة بسبع هجمات أوائل عام 2017، مشيرا إلى أن تجنيد الأطفال تزايد خصوصا الجيش الوطني اليمني.

وكشف تقرير سابق أعده خبراء أمميون بعنوان "العيش في ظل الحرب.. ألف يوم من حياة طفولة ضائعة" ان مفهوم الدولة في اليمن انهار تماما، والبلاد معرضة للانقسام إلى دويلات تتقاتل في ما بينها دون أن تمتلك أي منها الدعم السياسي ولا القوة العسكرية الكافية لتوحيد اليمن أو تحقيق النصر في الحرب.

وتقول ممثلة اليونيسيف في اليمن ميريتشل ريلانو إن جيلا كاملا من أطفال اليمن يكبر دون أن يعرف شيئا سوى العنف، وهو ما سيخلف لديهم جروحا نفسية مدى الحياة.

ومنذ بدء الحرب اليمنية ولد ثلاثة ملايين طفل، ثلثهم ولدوا خارج مستشفيات البلاد التي دمرت بنسبة 57 %، ورأى 30 % من مواليد البلاد النور وهم خدج، و30 % يقل وزنهم عن الوزن الطبيعي للمواليد. ومن الأرقام المفزعة عن وضع الطفولة في اليمن أن 11.3 مليون طفل بحاجة إلى معونات إغاثية في بلد يعتمد على المساعدات الخارجية بنسبة 90 %. كما يعاني قرابة 1.8 مليون طفل من النقص الغذائي، وضمنهم أربعمائة ألف في وضع نقص غذائي حاد، وهو ما يعرضهم للموت.

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع