فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الثلاثاء 6/ج2/1439 هـ 2018/02/20 م / آخر تحديث : 23:20:01 مكة المكرمة
آخر الاخبار هل يفتري عبد العزيز قاسم في وصفه السجون السياسية بالسعودية؟     خسارة المملكة للحلفاء.. المراجعة ضرورية والمحاسبة واجبة     بلومبرغ: السعودية اختارت الطريق “الأصعب والأخطر” على ابن سلمان وخططه     هل «يُسعف» الشورى الهلال الأحمر؟     كاتب سعودي يدعو لتقليص عدد المساجد: مساجدنا ’’ضرار’’ وصوت الآذان ’’مزعج ومرعب’’!     ’’عسيري’’ الناطق السابق باسم التحالف السعودي ضد اليمن يغيب نهائيا عن المشهد الإعلامي الحربي     تغريم الداعية السعودي عائض القرني مبلغ 120 ألف ريال بسبب ’’السرقة الفكرية’’     "مجتهد" يكشف حالة ابن سلمان النفسية وهذا ما يخشاه !     غضب عارم لظهور سعوديات يلعبن «البلوت» بساحة الحرم المكي     لماذا تجاوزت باكستان برلمانها بإرسال جنود للسعودية؟     الوهابية أخطر من النازية     السعودية تعمل على إسقاط الحكم في الأردن     ميونيخ يجمع السعودية واسرائيل في العلن     أسباب وتداعيات الدعم السعودي للجماعات المتطرفة     أنباء تتحدّث عن قلق سلمان بن عبدالعزیز من تدهور علاقات بلاده مع الملكيّات العربيّة في الأردن والمغرب والكويت وسلطنة عُمان..    

بن سبعان :اعتمدوا على الشباب والا فسيلهم جارف

التاریخ : 2018-02-04 06:10 PM
-
+
بن سبعان :اعتمدوا على الشباب والا فسيلهم جارف
  • ٨١١
  • ٠

بقلم : أ.د.صالح بن سبعان
 أن ما لم ينتبه إليه بعض “المسؤولين ” هو أن هناك أجيال شابة جديدة تتمتع بوعي يختلف اختلافا نوعيا عن وعي الأجيال التي ينتمي إليها المسئولين ، بسبب ثورة تقنية الاتصال والتواصل الاجتماعي ، والتدفق اللامحدود للمعلومات المنفلت من رقابة سلطة المؤسسات الرقابية ، مما يفتح أبواب المقارنة على مصراعيه ، ويرفع بالتالي من سقف طموحات الشباب . إذا كان ما ذكرناه صحيحا – وهو صحيح في حدود علمنا – فان الوصفة العلاجية تبدو واضحة ، وقد ظللنا نتناولها في أكثر من مناسبة ، وهي تتلخص ، اختصارا ، فيما يلي : اعتماد معيار الكفاءة العملية والأخلاقية لمواقع المسئولية العامة ، والمتابعة الميدانية اللصيقة وعدم الاعتماد الكلي على التقارير الرسمية والمذكرات الداخلية ، ورصد ومتابعة اتجاهات الرأي العام وتحديثها بصورة دائمة ، لتلمس احتياجات الشباب وتطلعاتهم ، وإشراكهم في الهم الوطني العام ، وأخذ مقترحاتهم بعين الاعتبار ، لأن هذه الشريحة ، إضافة إلى أنها الشريحة الأكبر سكانيا في حجمها ، فإنها الشريحة الأكثر تأثيرا في مستقبل الأوطان . وأخشى أن هناك فجوة “وعي” أصبحت واضحة بين الأنظمة العربية وبين شرائحها الشبابية ، وهي فجوة يحتاج ردمها إلى مجهود على مستوى الوعي من هذه الأنظمة لمواكبة وتفهم احتياجات الشباب وفتح الطريق أمام طموحاتهم التي سيستفيد منها الوطن في التحليل الأخير . فهؤلاء الشباب هم عدة مستقبل الوطن ولذا ينبغي الأخذ بيدهم ودعمه

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع