فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الثلاثاء 6/ج2/1439 هـ 2018/02/20 م / آخر تحديث : 23:20:01 مكة المكرمة
آخر الاخبار هل يفتري عبد العزيز قاسم في وصفه السجون السياسية بالسعودية؟     خسارة المملكة للحلفاء.. المراجعة ضرورية والمحاسبة واجبة     بلومبرغ: السعودية اختارت الطريق “الأصعب والأخطر” على ابن سلمان وخططه     هل «يُسعف» الشورى الهلال الأحمر؟     كاتب سعودي يدعو لتقليص عدد المساجد: مساجدنا ’’ضرار’’ وصوت الآذان ’’مزعج ومرعب’’!     ’’عسيري’’ الناطق السابق باسم التحالف السعودي ضد اليمن يغيب نهائيا عن المشهد الإعلامي الحربي     تغريم الداعية السعودي عائض القرني مبلغ 120 ألف ريال بسبب ’’السرقة الفكرية’’     "مجتهد" يكشف حالة ابن سلمان النفسية وهذا ما يخشاه !     غضب عارم لظهور سعوديات يلعبن «البلوت» بساحة الحرم المكي     لماذا تجاوزت باكستان برلمانها بإرسال جنود للسعودية؟     الوهابية أخطر من النازية     السعودية تعمل على إسقاط الحكم في الأردن     ميونيخ يجمع السعودية واسرائيل في العلن     أسباب وتداعيات الدعم السعودي للجماعات المتطرفة     أنباء تتحدّث عن قلق سلمان بن عبدالعزیز من تدهور علاقات بلاده مع الملكيّات العربيّة في الأردن والمغرب والكويت وسلطنة عُمان..    

ترامب: السعودية تحترم قراري بشأن القدس

التاریخ : 2018-02-12 12:27:34
-
+
ترامب: السعودية تحترم قراري بشأن القدس
  • ٤٥٤
  • ٠
قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تصريح لصحيفة «إسرائيل هيوم» الإسرائيلية، إن القدس أصبحت «عاصمة إسرائيل، ولم يعد هناك إمكانية للحديث بشأنها على طاولة المفاوضات»، مشيراً إلى أن السعودية ودولاً خليجية أخرى تحترم قراره.

وأضاف ترامب، حسبما ذكرت الصحيفة الإسرائيلية.

أن اعتراف إدارته بالقدس عاصمة لإسرائيل كان وعداً انتخابياً هاماً، وقد نجح في تنفيذه. وأصدر الرئيس الأمريكي قراراً، في السادس من شهر ديسمبر 2017 يقضي بالاعتراف بالقدس، بشقيها، عاصمة لإسرائيل، مؤكداً أنه «ليس نادماً إطلاقاً على هذا القرار».

واعتبر أن القرار بشأن القدس يمثل «أهم إنجاز له خلال العام الأول من حكمه في البيت الأبيض».

ورأى أنه بعد قراره «أصبحت القدس عاصمة لإسرائيل، ولم يعد يمكن الحديث عن ذلك على طاولة المفاوضات». لكنه استدرك وقال:» لكنني سأدعم ما يتوصل إليه الطرفان بشأن حدود المدينة».

وأكد ضرورة أن يتوصل الطرفان؛ الفلسطيني والإسرائيلي، إلى تسوية سياسية تفضي إلى اتفاق سلام.

وأضاف: «الإدارة الأمريكية تنتظر ما يمكن أن يحدث من أجل تقديم مبادرتها للسلام».

واتهم الرئيس الأمريكي، الفلسطينيين بأنهم ليست لديهم رغبة في صنع السلام حالياً، كما أشار إلى أنه أيضاً غير متأكد من عزم إسرائيل على صنع السلام لكنه أردف قائلاً: «يجب على الطرفين تقديم تنازلات من أجل ذلك». وفي معرض رده على سؤال حول العلاقات الإسرائيلية مع دول الخليج، خاصةً السعودية، قال ترامب إن العلاقات «أفضل بكثير من الماضي، هذه الدول تحترم قراري بشأن القدس».

وأدانت دول الخليج، ومنها السعودية، قرار ترامب الخاص بالقدس، وصوتت لصالح قرار مناهض، أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الماضي. ورفض الرئيس الأمريكي الكشف عن موقف إدارته من التعامل الإسرائيلي مع الأحداث الأخيرة على الحدود الشمالية في إسرائيل، والحضور الإيراني في سوريا.

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع