فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الثلاثاء 6/ج2/1439 هـ 2018/02/20 م / آخر تحديث : 23:20:01 مكة المكرمة
آخر الاخبار هل يفتري عبد العزيز قاسم في وصفه السجون السياسية بالسعودية؟     خسارة المملكة للحلفاء.. المراجعة ضرورية والمحاسبة واجبة     بلومبرغ: السعودية اختارت الطريق “الأصعب والأخطر” على ابن سلمان وخططه     هل «يُسعف» الشورى الهلال الأحمر؟     كاتب سعودي يدعو لتقليص عدد المساجد: مساجدنا ’’ضرار’’ وصوت الآذان ’’مزعج ومرعب’’!     ’’عسيري’’ الناطق السابق باسم التحالف السعودي ضد اليمن يغيب نهائيا عن المشهد الإعلامي الحربي     تغريم الداعية السعودي عائض القرني مبلغ 120 ألف ريال بسبب ’’السرقة الفكرية’’     "مجتهد" يكشف حالة ابن سلمان النفسية وهذا ما يخشاه !     غضب عارم لظهور سعوديات يلعبن «البلوت» بساحة الحرم المكي     لماذا تجاوزت باكستان برلمانها بإرسال جنود للسعودية؟     الوهابية أخطر من النازية     السعودية تعمل على إسقاط الحكم في الأردن     ميونيخ يجمع السعودية واسرائيل في العلن     أسباب وتداعيات الدعم السعودي للجماعات المتطرفة     أنباء تتحدّث عن قلق سلمان بن عبدالعزیز من تدهور علاقات بلاده مع الملكيّات العربيّة في الأردن والمغرب والكويت وسلطنة عُمان..    

حرب اليمن أنهكت السعودية مالياً وأضرت بسمعتها

التاریخ : 2018-02-12 13:19:23
-
+
حرب اليمن أنهكت السعودية مالياً وأضرت بسمعتها
  • ٣٩٧
  • ٠
قالت صحيفة بلومبيرج، إن الحرب التي دامت ثلاث سنوات في اليمن أدت إلى زيادة الضغوط على الموارد المالية السعودية وبدأت تتسبب في تدهور العلاقات مع حليف المملكة الأكثر أهمية، الولايات المتحدة الأمريكية.وأضافت الصحيفة، «بالنسبة لجميع المكاسب التي تحققت بشق الأنفس من رجال الثبياني، فإن الانتصار العسكري الصريح لا يزال بعيد المنال، وكذلك هي التسوية السياسية».

ونقلت الصحيفة تصريحاً لـ «لونجلي آلي» المحلل في مجموعة الأزمات الدولية قوله: إنه من حيث الحفاظ على التحالف السعودي، الإضرار قد تم بالفعل.

وقالت لونجلي آلي: سيكون من الصعب الحفاظ على واجهة التعاون، الحلفاء السعوديون متحدون في مواجهة الحوثيين، ولكن القليل منهم غير ذلك.

وكان التدخل السعودي يعتمد بشكل أساسي على حملة معاقبة جوية وحصار جزئي لم يفعل شيئاً يذكر للحد من القوة العسكرية للحوثيين، ولكن أثار استياءً شعبياً كبيراً.

وتحدثت الصحيفة، في مقال مطول عن تعثر التحالف العربي في اليمن، وعن تحرير جبل القناصة في منطقة نهم القريبة من العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين، حيث قتل في معركة تحريرها أكثر من 300 جندي.

ونقلت الصحيفة تصريحاً لشخص يدعى الطيباني لم تكشف عن أهميته وجنسيته قائلاً: إن خطتنا هي محاصرة صنعاء. وأضاف: لا نريد تدمير العاصمة التاريخية. نريد إنقاذ المدنيين وحماية المباني الحكومية. ومع اقتراب التحالف من دفع مقاتلي الحوثيين من شمال اليمن، فإن المشكلة بحسب رأي الصحيفة تخيم وراء خطوط الجنوب، حيث يوجد فيه حلفاء سعوديون قاعدتهم في السلطة، وهم الآن يقاتلون بعضهم البعض، حيث يأمل السعوديون أن تكون هذه المقرات مؤقتة، والهدف هو إعادة الإدارة إلى العاصمة صنعاء، واستعادة سلطتها على كامل البلاد. وتابعت الصحيفة: بدلاً من ذلك، وجد رئيس الوزراء المدعوم من السعودية نفسه محصوراً في قصره عند نقطة واحدة، محاصراً من قبل حلفائه. وتدعو بعض هذه الجماعات إلى تفكك البلد ودولة منفصلة في الجنوب.

وركزت الصحيفة عن الجانب الإيجابي في اليمن قائلاً: تجدر الإشارة إلى أن محافظة مأرب الغنية بالنفط تخضع حالياً لسيطرة التحالف السعودي في المدينة نفسها، بعيداً عن خط المواجهة، هناك مظهر من مظاهر الحياة الطبيعية. المطاعم مفتوحة، ويجري بناء الطرق واليمنيون يمرون من هناك من أجزاء أخرى من البلاد.

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع