فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
السبت 10/ج2/1439 هـ 2018/02/24 م / آخر تحديث : 18:06:43 مكة المكرمة
آخر الاخبار مغامرات السعودية تزيد تعقيدات أزمتها مع ألمانيا     النظام السعودي يفشل في استخدام الدعاية السياسيّة     الصدمة في مكافأة نهاية الخدمة!!     السعودية تراهن على دعم بقاء نتنياهو     رغم توقف ألمانيا.. السويد وفرنسا تصران على التورط في اليمن     الملك سلمان يلتف على ابنه بالإحتفاء بـ”متعب”و ”ابن طلال” ويبطال خطة “الذباب الإلكتروني”     برلمانيون بريطانيون يرفضون زيارة مرتقبة لـ"إبن سلمان"     السعودية تبدأ عرض اول"أوبرا"وسط إقبال جماهيري واسع     عاصفة الحزم’ أم ’عاصفة الانفتاح’ أيهما أسرع لقلب نظام الحكم في السعودية؟     روسيا تتخطى السعودية وتتصدر منتجي النفط     السعودية تبدأ تجنيد النساء في وظائف بالأمن العام     النفط الصخري يعني استغناء أمريكا عن النفط السعودي     مملكة البترول بؤوس وإفلاس.. ماذا يضمر للمواطن بعد؟!     اصلاحات السعودية تخفي قمعاً عنيفاً     مطالبات سعودية واسعة بإقالة تركي آل الشيخ    

السعودية وإسرائيل تستميتان لإحياء "الإيرانوفوبيا"

التاریخ : 2018-02-14 12:35:29
-
+
السعودية وإسرائيل تستميتان لإحياء "الإيرانوفوبيا"
  • ٦٣٢
  • ٠
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال إن بلاده تمكنت من إحباط مشروع إسرائيل في إحياء "الإيرانوفوبيا" في العالم معتبراً أن تل أبيب والرياض مستعدتان لتحمّل أي تكاليف لتحقيق ذلك لكنهما لم تنجحا. قال وزير الخارجية الإيراني إن الحملات الأميركية على إيران خلال العام الماضي هي الأشد منذ 30 عاماً لكن بالرغم من ذلك وقعت طهران على أكبر عدد من العقود والاستثمارات.

ولفت ظريف في مقابلة مع صحيفة "جام جام" الإيرانية إلى أن الولايات المتحدة كما إسرائيل والسعودية تحاول جميعها إحياء "الإيرانوفوبيا" وتنظر إلى الأمر على أنه قضية حياة أو موت، قائلاً إن "إسرائيل والسعودية مستعدتان لتحمل أي تكاليف لتحقيق ذلك لكنهما لم تنجحا كثيراً".

وزير الخارجية الإيراني أضاف أن اعتراف العالم بإحباط إيران مشروع إسرائيل في إحياء "الإيرانوفوبيا" يبعث على السعادة مشدداً على أنه يجب عدم السماح لأميركا بالتخفيف من عزلتها العالمية عبر الانسحاب من الاتفاق النووي.

وأكد ظريف أن سياسات إيران الدفاعية والإقليمية منطقية تماماً مشيراً إلى أن بلاده "هي أقل دولة في المنطقة في صرف الأموال على التسلّح بمقدار يصل إلى ١٦ مليار دولار في الوقت الذي صرفت فيه الدول الخليجية العام الماضي ١١٦ مليار دولار".

واعتبر ظريف أن من حق إيران "الادعاء على الدول الغربية وليست هي من يحق لها ذلك، نظراً لتحويل الأخيرة المنطقة إلى مستودع بارود و دعمها داعش وسماحها للسعوديين بقتل الشعب اليمني يومياً".

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع