فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الأحد 7/شعبان/1439 هـ 2018/04/22 م / آخر تحديث : 09:38 مكة المكرمة
آخر الاخبار قمة القدس في الظهران ... كان جدول أعمالها "إسرائيلي" بامتياز     السلطات السعودية تعلن إطلاق النار باتجاه طائرة دون طيار قرب القصور الملكية في منطقة الخزامي بالرياض     أنباء عن إطلاق نار بأحد القصور الملكية في الرياض ، ونقل الملك سلمان الى ملجا في القاعدة الجوية      كاتب سعودي مقرب من النظام يهنئ "إسرائيل" باحتلال فلسطين        النظام السعودي يفرض اللباس المحلي على المواطنين في مكة المكرمة     شروط الكردينال.. ماذا سيقدم “بن سلمان” للاعتذار إلى وفود المسيحيين؟!     أوروبا .. تحذيرات إنسانية حيال اليمن وصفقات مشبوهة مع السعودية     الأوروبية السعودية تحذيرات أممية من مواصلة الرياض انتهاكات حقوق الإنسان وأرهبة النشطاء     دول «التحالف» تتناهب النفط حضرموت وشبوة للإمارات والمهرة للسعودية     ابن سلمان عاجز عن تمويل مشاريعه المقترحة الضخمة !     8 ملايين يمني دخلوا مرحلة المجاعة.. موت بطيء تمارسه السعودية!!     أنباء عن استعانة السعودية بشركة إسرائيلية لمراقبة الحجاج     واشنطن تتهم الرياض بانتهاك حقوق الانسان على نطاق واسع     فؤاد إبراهيم: تصريح السفير البريطاني يشكل سابقة خطيرة وتدخلا سافرا !     المغامرة الأخيرة لـ"ابن سلمان"    

العواء السياسي السعودي..

التاریخ : 2018-04-10 11:19:37
-
+
العواء السياسي السعودي..
  • ٢٤٧
  • ٠

بقلم: مصطفى بودغية

عندما تعوي الذئاب،لا ندري،نحن البشر،أتعوي من الجوع أو من الخوف؟ لكن مما شك فيه أن الذئاب تعوي أيضا لتجميع قطيعها إما للدفاع أو للهجوم. هذا حال "السعودية"،إن حربها العدوانية على "اليمن، تقيم الدنيا ولا تقعدها كلما رشها "اليمنيون" بزخات قليلة من الصواريخ في عمقها الجغرافي..

هذا ما حدث قبل أيام،أرسل "اليمنيون" سبعة صواريخ بعيدة المدى نحو العاصمة "الرياض"،وعلى الفور قال أحد الأبواق الإعلامية الموالية للسعودية إن الصواريخ تم اعتراضها كلها،ولم تحدث سوى أضرار طفيفة جراء تناثر الشظايا.لكن الرواية الرسمية تقول خلاف ذلك وتؤكد أن الصواريخ السبعة ألحقت أضرارا بسبعة أحياء سكنية في قلب الرياض،وكما هي العادة ألقى الخطاب الرسمي السعودي باللائمة على "إيران" التي تتهمها السعودية بتهريب "صواريخ متطورة" لليمنيين..وعندما تواجه بحجة الحصار الخانق المضروب على "اليمن" جوا وبرا وبحرا..تتذرع ببواخر المساعدات..وترمي بذلك إلى تحقيق أمرين هما: تأليب أكبر تجمع دولي ضد إيران من جهة،ومن جهة أخرى،منع المساعدات الإنسانية عن الشعب اليمني الذي يعاني الجوع والمرض.مع العلم أن الأمر الأول هو الهدف الأهم..وهو مبرر استمرار حربها العدوانية القاسية على "اليمن"..

هكذا إذن،كلما ضرب اليمنيون "السعوديةّ" بالصواريخ دفاعا عن أنفسهم..اتهمتهم بتهريب السلاح من "إيران"..كما لو أن "السعودية" تضربهم بطائرات وصواريخ من صنعها وإنتاجها المحلي الوطني !! مع العلم أن الجميع على علم بموارد "السعودية" من السلاح.هناك أمريكا في المقام الأول،وبعض الدول الأوروبية مثل بريطانيا وفرنسا وألمانيا في المقام الثاني.مؤخرا هددت "ألمانيا" بعدم تصدير السلاح لـ"السعودية" احتجاجا على "المجازر" التي تقوم بها في "اليمن"،مما يعني ضمنيا ويدل على أنها تبيعها السلاح.حكى مواطن يمني في إحدى الفضائيات أن بريطانيا وحدها باعت السعودية سنة 2017 ما يقدر بـ: (1.1 مليار دولار) من السلاح وفي مدة لا تتجاوز ستة أشهر،بالتحديد من يناير إلى يونيو،وتابع هذه المواطن أن "السعودية" قصفت معملا للسيراميك قرب "صنعاء"،تبين فيما بعد أنه دمر بصاروخ "كروز" بريطاني الصنع،وذكر أن صاحب المصنع عمل في بريطانيا عشرين (20) سنة،وأنشأ مصنعا في "اليمن"،يعمل فيه 350 عاملا،هذا المصنع أصبح خلال "رمشة عين" في خبر كان.ذكر متدخل آخر أن "السعودية" أحرقت ودمرت،السنة الفارطة (2017)،كل الأراضي الزراعية مصدر غذاء اليمنيين،مع العلم أن "اليمن" كلها صحراء وجبال،ولا تشكل فيها الأراضي الزراعية سوى 25% من مجموع التراب اليمني،الأمر الذي سبب للشعب اليمني "مجاعة" جماعية فظيعة هذه السنة.كما تم الحديث عن وجود بقايا قنابل عنقودية أمريكية في ضواحي صنعاء،وهي قنابل محرمة دوليا،لكن أمريكا التي تتباكى على "الشعب السوري" تمنح لـ"السعودية" الأسلحة المدمرة لحرق وذبح الشعب اليمني،هذا دون الحديث عن الأمراض الفتاكة والأوبئة المنتشرة في كل مكان جراء تدمير مصادر المياه الصالحة للشرب،وعن عشرات المدارس والمشافي والأسواق والطرقات والقناطر المدمرة...

كل هذه "الفظاعة" تجري أمام المنظمات الدولية التي تتغنى بـ"حقوق الإنسان"،وأمام "الأمم المتحدة" و"مجلس الأمن".لماذا هذا الصمم والعماء المعممين ؟؟ الجواب يوجد في "المال" السعودي الذي يتدفق على الجميع وفي كل مكان،هناك دول نافذة لا يهمها سوى بيع السلاح،وهناك مؤسسات غير حكومية مدنية ومؤسسات إعلامية تم شراء "صمتها" بالمال..إضافة إلى أن الأنظمة الغربية لا يهمها الدم المراق والمسفوك للشعوب الفقيرة،بقدر ما يهمها تحسين "مستوى" عيش "شعوبها" والحفاظ عليه على حساب "حقوق" شعوب العالم ومستقبلها..

تطالب "السعودية" دول "العالم" بمعاقبة "إيران" لأنها تهرب السلاح لليمنيين..وتعبر عن فزعها من التمدد الإيراني في المنطقة..لكنها تغض الطرف نهائيا عن التمدد الأمريكي الصهيوني الغربي..بل لا يحرجها بتاتا أن يتمدد الابتزاز الأمريكي داخل بيت مال "الشعب السعودي"..

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع