فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الأحد 7/شعبان/1439 هـ 2018/04/22 م / آخر تحديث : 09:38 مكة المكرمة
آخر الاخبار قمة القدس في الظهران ... كان جدول أعمالها "إسرائيلي" بامتياز     السلطات السعودية تعلن إطلاق النار باتجاه طائرة دون طيار قرب القصور الملكية في منطقة الخزامي بالرياض     أنباء عن إطلاق نار بأحد القصور الملكية في الرياض ، ونقل الملك سلمان الى ملجا في القاعدة الجوية      كاتب سعودي مقرب من النظام يهنئ "إسرائيل" باحتلال فلسطين        النظام السعودي يفرض اللباس المحلي على المواطنين في مكة المكرمة     شروط الكردينال.. ماذا سيقدم “بن سلمان” للاعتذار إلى وفود المسيحيين؟!     أوروبا .. تحذيرات إنسانية حيال اليمن وصفقات مشبوهة مع السعودية     الأوروبية السعودية تحذيرات أممية من مواصلة الرياض انتهاكات حقوق الإنسان وأرهبة النشطاء     دول «التحالف» تتناهب النفط حضرموت وشبوة للإمارات والمهرة للسعودية     ابن سلمان عاجز عن تمويل مشاريعه المقترحة الضخمة !     8 ملايين يمني دخلوا مرحلة المجاعة.. موت بطيء تمارسه السعودية!!     أنباء عن استعانة السعودية بشركة إسرائيلية لمراقبة الحجاج     واشنطن تتهم الرياض بانتهاك حقوق الانسان على نطاق واسع     فؤاد إبراهيم: تصريح السفير البريطاني يشكل سابقة خطيرة وتدخلا سافرا !     المغامرة الأخيرة لـ"ابن سلمان"    

مناصب بالجملة لابن سلمان.. فأي كفاءات لديه؟!

التاریخ : 2018-04-10 12:32:11
-
+
مناصب بالجملة لابن سلمان.. فأي كفاءات لديه؟!
  • ٤٢٣
  • ٠

بقلم: سالم الزهراني
ببحث بسيط عن ولي العهد السعودي الحالي محمد بن سلمان على شبكة الانترنت يظهر لنا سلسلة من المناصب التي يتولاها الرجل في وقت واحد، فهو بالاضافة الى ولاية العهد يتولى منصب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بمملكة آل سعود، بالاضافة الى رئاسته مجلس الشؤون السياسية والأمنية ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية السعودي، ناهيك عن توليه سلسلة من اللجان والمشاريع المتعلقة بشؤون مختلفة في البلاد.

الحقيقة ان التساؤلات البديهية تطرح بمجرد قراءة هذه المعلومات المنتشرة بدون اي خجل او تردد، حول مدى صوابية ان تحصر كل هذه المناصب برجل واحد واي اختصاصات وكفاءات ومهارات وقدرات يمتلكها هذا الانسان دون غيره حتى يتولى كل ذلك؟ وهل فعلا يمارس هذا الانسان الصلاحيات المعطاة له في السعودية ام انه لا يمارس اي منها ويفوض غيره بذلك؟ وهل هذا التوزيع للمناصب والصلاحيات يتم بناء على نصوص قانونية واضحة وموضوعة بشكل سليم اوبناء على معايير مختلفة؟

غياب القانون ومعايير الكفاءة..

الحقيقة انه في البلاد التي لا يسود فيها حكم القانون وفي النظم الديكتاتورية المطلقة ينتشر حكم الرجل الواحد والفرد او مجموعة الافراد التي تتحكم بمفاصل السلطة والحكم، وعلى هذا المنوال تتكرس السلطة منذ عشرات السنين في بعض افراد العائلة السعودية الحاكمة في الجزيرة العربية او ما اصطلح على تسميته بالسعودية، حيث يمسك فرد ومن حوله مجموعة من الأقارب والحاشية والمستزلمين ببقية السلطة خدمة لمصالحهم بشكل عام ولمصالح الفرد الاقوى بينهم وعادة ما يكون هو رأس السلطة او الملك.

واليوم يسير محمد بن سلمان على هذا المنوال ويريد التمهيد لنفسه ليصبح في لحظة ما صاحب الكلمة الوحيدة نظريا وفعليا في البلاد، وهو بذلك يسير على نهج سار عليه العديد من الحكام في الانظمة البوليسية والدكتاتورية الذي يتقدمون من الخلف ليسيطروا على كل شي بعد ان يمهدوا للانتقال السلمي او العنفي للسلطة من الحاكم الاول الموجود، كما فعل مثلا صدام حسين عندما جاء واستلم الحكم بدلا عن الرئيس العراقي السابق أحمد حسن البكر، حيث بدأ بالسيطرة شيئا فشيئا وصولا لتجريد الرئيس الموجود من كل السلطة وإزاحته بما يشبه العزل، ومحمد بن سلمان اليوم يعمل لوضع اللمسات الاخيرة على مسألة نقل السلطة من حكم والده الى حكمه الشخصي، ومن غير المعروف ما اذا كان الملك الحالي سلمان يوافق على كل شيء يقوم به ولي العهد ام انه مجبر على ذلك ولا يمكنه الاعتراض على ممارسات ابنه؟ كما انه من غير المعروف لو اعترض سلمان في لحظة ماذا ستكون ردة فعلا الطفل العاق الذي انتشرت الاخبار مؤخرا على اعتقاله لامه وسجنها ومنعها من رؤية والده وباقي افراد العائلة.

فاشل يتحكم.. والجميع يتفرج!!
وبالعودة الى كفاءات محمد ابن سلمان فالامر غير مطروح اصلا على بساط البحث، فالمسائل لا تدار في الدول التي تشبه السعودية على أساس الكفاءة والمصلحة العامة والنزاهة والجدارة، انما الامر يتم بناء للرغبات الشخصية والمصالح المتنوعة والدعم السياسي والانتماء للعائلة السعودية ابتداء ومدى مكره وتسلطه داخلها وقربه من الملك اولا واخيرا، علما ان حياة ابن سلمان العامة والوظيفية لم تكن في يوم من الايام نتيجة قدراته الفائقة وشخصيته الفذة وابداعاته المميزة انما كانت كلها بسبب قربه من الامير السابق والملك الحالي سلمان بن عبد العزيز، ونتيجة ذلك تدرج بالسلطة وشاءت الظروف ان يصبح والده ملكا كي يبقى قريبا منه فيصبح وليا للعهد بعد الاطاحة بكل الاعراف التي كان معمولا بها في تداول السلطة بين افراد العائلة السعودية بدل تداول السلطة بين ابناء الشعب وفقا لحقهم الطبيعي بنيل المناصب العامة والسياسية.

وبهذا السياق، لا بد من التذكير بكلام للشهيد الشيخ نمر باقر النمر بعد وفاة نايف بن عبد العزيز آل سعود في 26 حزيران/يونيو 2012، حيث سأل "بأي حق يعين سلمان ولي عهد ونحن ساكتون نتفرج؟.. هل الشعب ماشية بالنسبة اليهم؟ يموت واحد يورثونا للثاني، بأي دين ومذهب وبأي قانون شرعي او وضعي يموت نايف يأتي سلمان.."، في إشارة إلى سلمان بن عبد العزيز(الملك الحالي) الذي عينه الملك عبد الله وليا للعهد خلفا لنايف، واليوم يطرح نفس السؤال بأي حق يتم تسليم كل هذه المناصب والسلطات لمحمد بن سلمان؟ هل ابن سلمان لديه ما ليس لدى غيره من الاشخاص في السعودية؟ ولماذا الاطاحة بكل شيء كرمى لعيون شخص محدد؟

وبنفس السياق، قالت مصادر سعودية إنه "لو تم منح الوظائف والمناصب في المملكة السعودية على اساس الكفاءة والجدارة فالاولى بأمثال محمد بن سلمان الذهاب الى منازلهم إن لم نقل انهم الاجدر ان يقبعوا بالسجون لانعدام الكفاءة والجدارة ولما ارتكبوه بحق الدولة والناس"، وذكروا ان "الملك عبد الله كان باستمرار يستهزء بمحمد بن سلمان الذي لم يظهر له ولو لمرة واحدة على انه اهلا لتحمل المسؤولية"، ولذلك نجد انه بعد رحيل عبدالله بدأ هذا الفاشل يتسلق المناصب حتى بات قاب قوسين للوصول الى كرسي الملك في السعودية، والجميع يتفرج ولا يبادر لفعل اي شيء.

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع