فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الاثنين 2/ربيع الأول/1439 هـ 2017/11/20 م / آخر تحديث : 06:25 مكة المكرمة
آخر الاخبار السعودية تمنح المنطق القطري ذريعة التفوّق      العجز في الميزانية يتواصل للفصل السادس على التوالي     ما الذي يقصده بن سلمان بالإسلام المعتدل؟!     السعودية تستعيض عن هزيمتها في اليمن بفتح حروب جانبية     المملكة السعودية ترعي تجمعا جديدا لقبائل ’’قحطان’’ ضد قطر باستخدام بن سحيم     جنون بن سلمان : اعتقل 30 من نساء الأمراء وهذا ما فعل بهن..     الصحف الألمانية تهاجم السعودية      تفاصيل حملة التطهير بالحرس الوطني.. وهذا سر اختيار «بن عياف»     الكاتبة الشهال :السعودية: ولي العهد ونصحاء السوء!     أزمة سعودية ألمانية بسبب الحريري.. وبرلين تتوعد الرياض     واشنطن تعتزم التسريع في تعزيز الدفاعات الجوية السعودية لمواجهة الخطر الإيراني     تقارير إعلامية: الرياض للمعتقلين: "حرياتكم مقابل أموالكم"     الكيان الصهيوني والكيان السعودي : توام استعماري سري لماذا يتم إظهاره الان ؟؟     تفاصيل عن تعذيب متعب بن عبد الله وخمسة أمراء آخرين في السعودية..     مِن حكم العائلة إلى حكم الفردْ: ديكتاتور السـعوديّة    

من أجل عيون السعودية…….أعضاء بتيار المستقبل اللبناني يتعرضون لضرب مبرح

التاریخ : 2015-01-27 12:40
-
+
من أجل عيون السعودية…….أعضاء بتيار المستقبل اللبناني يتعرضون لضرب مبرح
  • ١٣٣٢
  • ٠

كشف أعضاء في الوفد اللبناني إلى المؤتمر العام لاتحاد المحامين العرب، الذي عقد في القاهرة، خلفيات الإشكال الذي وقع بين بعض أعضاء الوفد، من المحسوبين على تيار المستقبل، وأعضاء الوفد السوري. وأوضح أحد الأعضاء اللبنانيين لـ«الأخبار» أن الإشكال «سبقته مقدمات وكان مخططاً له، ولم يكن من افتعلوا الإشكال يتوقعون ردّ الفعل السوري العنيف». ولفت إلى أن «شرارة الإشكال بدأت عندما تعمّد أعضاء في الوفد اللبناني، محسوبون على المستقبل، التشويش والسخرية من نقيب محامي حلب عندما كان يلقي كلمته، ما أثار استياء غالبية المشاركين». وأكد عضو آخر أن أحد أسباب الإشكال يعود إلى أن بعض أعضاء الوفد السوري كانوا وجهوا اتهامات للسعودية في مداخلاتهم بـ «دعم الإرهاب في سوريا والمنطقة»، ما «أثار حفيظة بعض أعضاء الوفد اللبناني الذين افتعلوالإشكال، محاباة للسعودية وللتشويش على الحضور السوري الرسمي في المؤتمر». وقالت مصادر أخرى من الوفد إن «اجتماعاً عُقد في الليلة التي سبقت الإشكال بين أعضاء الوفد اللبناني المحسوبين على المستقبل، وجرى إعداد الكلمة مسبقاً، بعد التشاور حول مضامينها مع القيادة في بيروت، وجرى تكليف المحامي فادي سعد، المسؤول في تيار المستقبل، بإلقاء هذه الكلمة التي باتت نتيجتها معروفة». وبحسب المصادر، فإن «عدداً من محامي تيار المستقبل تعرّضوا للضرب المبرح على أيدي بعض أعضاء الوفد السوري، أبرزهم منير الحسيني وجميل قمبريس، وتعرّضت محامية مقربة من القوات اللبنانية للضرب والشد من شعرها ثم رميها أرضاً، كذلك تلقّى نقيب محامي طرابلس فهد المقدم ضربة بعبوة مياه معدنية بلاستيكية أصابت وجهه». وأشارت المصادر إلى أن «ما افتعله بعض أعضاء وفدنا المحسوبين على تيار المستقبل أثار استياء بقية أعضاء الوفد، وكذلك أعضاء وفود عربية أخرى مشاركة في المؤتمر، لأنهم ارتضوا للأسف أن يكونوا أداة في أيدي الآخرين، ولأنهم لم يحافظوا على الحد الأدنى من أدبيات المؤتمر، وتدخلوا في شؤون دولة عربية وحرّضوا على نظامها، خلافاً لكل المواثيق التي تحكم المؤتمر وغيره من المؤسسات العربية». (الأخبار)  

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع