فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الأحد 1/ربيع الأول/1439 هـ 2017/11/19 م / آخر تحديث : 08:48 مكة المكرمة
آخر الاخبار السعودية تستعيض عن هزيمتها في اليمن بفتح حروب جانبية     المملكة السعودية ترعي تجمعا جديدا لقبائل ’’قحطان’’ ضد قطر باستخدام بن سحيم     جنون بن سلمان : اعتقل 30 من نساء الأمراء وهذا ما فعل بهن..     الصحف الألمانية تهاجم السعودية      تفاصيل حملة التطهير بالحرس الوطني.. وهذا سر اختيار «بن عياف»     الكاتبة الشهال :السعودية: ولي العهد ونصحاء السوء!     أزمة سعودية ألمانية بسبب الحريري.. وبرلين تتوعد الرياض     واشنطن تعتزم التسريع في تعزيز الدفاعات الجوية السعودية لمواجهة الخطر الإيراني     تقارير إعلامية: الرياض للمعتقلين: "حرياتكم مقابل أموالكم"     الكيان الصهيوني والكيان السعودي : توام استعماري سري لماذا يتم إظهاره الان ؟؟     تفاصيل عن تعذيب متعب بن عبد الله وخمسة أمراء آخرين في السعودية..     مِن حكم العائلة إلى حكم الفردْ: ديكتاتور السـعوديّة     النخب الأميركية... بن سلمان طائش وآل سعود لن يصمدوا     وثيقة السفير الامريكي الى خارجية بلده حول القساد المالي      بعد تصدع مقوماته الأساسية....كيف سيكون مستقبل نظام آل سعود !؟    

هل ستشاركهم في #7رمضان ؟

التاریخ : 2017-05-08 17:09:40
-
+
هل ستشاركهم في #7رمضان ؟
  • ١٨٠٤
  • ٠

بعد انطلاق حراك 21 ابريل و 30 ابريل الذي ينظمه عدد من النشطاء البارزين في الساحة العربية الحجازية تجمعت آراء الشعب للتغيير و الاصلاح في بعض من الحقوق الاساسية للشعب العربي في شبه الجزيرة العربية, و مرة اخرى انطلقوا هولاء النشطاء من اليوم 11 شعبان عام 1438 لتطوير العلاقات الميدانية والايدئولوجية حول انجاز ما يطلبه الشعب من امتلاك الحرية والحق في التعبير والخ...

في هذه الفترة الذي يعيش الشعب العربي الحجازي في حالة من الظلم والفساد الاداري من قبل حكام الجزيرة العربية يجب علينا واجباً شرعياً ان نقف بجانب هولاء العظماء ونغير مصير البلد.

الحملة الاعلامية ستكون في يوم 7 رمضان و في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تحت وسم "#7رمضان " و نتمني منكم ان لا تنحنوا للظالم وتقفوا بجانب المظلومين المنهكة حقوقهم من قبل الحكم الجائر في وطننا الأبي.

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع