فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الاثنين 1/ذو القعدة/1438 هـ 2017/07/24 م / آخر تحديث : 07:01:41 مكة المكرمة
آخر الاخبار كاريكاتير #نطالب_بصرف_رواتب_للعاطلين     الباحث فؤاد أبراهيم : التشهير بمحمد بن نايف كشف وحشية الفجور بين أمراء آل سعود     خبيرة ألمانية: السعودية تصدر الوهابية حتى في اتجاه ألمانيا     مراقبون دوليون: حصار قطر مخالف للأعراف والقوانين الدولية     سلمان في وضع صعب وسيتنازل عن العرش لنجله.. أسباب التأخير     السياسة الامريكية تعاملت بدهاء مدجن مع السعودية قبل تولي ترامب زمام الامور     البايس: محمد بن سلمان شاب عديم الخبرة ويمكن أن يجلب الكوارث إلى بلاده     الملك سلمان قد يتنازل عن العرش في ظرف خمسة أشهر وإقامته في طنجة حاسمة …     حكم ابتدائي ضد الداعية حسن فرحان المالكي بالحبس 3 أشهر     جماعات اللوبي الأمريكية تستفيد من الأزمة الخليجية (مترجم)     خطوتان فقط على إعلان محمد بن سلمان ملكاً جديداً للمملكة     إدمان العقاقير المخدرة وراء تنحية ولي عهد السعودية     موظفو السعودية يفقدون آخر أمل بصرف علاوتهم السنوية     السعودية تقتل 8 صيادين     ايران توقف ثاني زورق صيد خلال شهر    

بشرى جيدة لإسرائيل

التاریخ : 2017-06-22 14:14:26
-
+
بشرى جيدة لإسرائيل
تعيين محمد بن سلمان ولياً للعهد في السعودية كان مسألة وقت فقط
  • ٧٦٦
  • ٠

غابت إسرائيل الرسمية عن الزلزال السعودي أمس، لكنها حضرت بقوة في وسائل إعلامها التي أفردت مساحات واسعة للحدث تحليلاً وتعليقاً. وبرز في هذا السياق ما نشره موقع صحيفة «هآرتس»، إذ رأى أن «تعيين محمد بن سلمان يُعد بشرى جيدة لإسرائيل والولايات المتحدة، نظراً إلى مواقفه الحاسمة ضد إيران، الأمر الذي يجعل منه شريكاً استراتيجياً مهماً».

ورأى محلل الشؤون الإقليمية في الصحيفة، تسفي بارئيل، أنّ هذه الشراكة تتعدى الصراع ضد إيران وتمتد إلى ملفات أخرى، مشيراً إلى أن رؤية ابن سلمان «تتطابق مع الإدارة الأميركية بشأن ضرورة لجم النفوذ الروسي في المنطقة وإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد والعمل بعزم ضد داعش والمنظمات الراديكالية الأخرى، من الإخوان المسلمين إلى حزب الله».
وأعاد بارئيل التذكير بالتقارير العربية التي تحدثت خلال العامين الماضيين عن لقاءات جرت بين مسؤولين سعوديين وإسرائيليين «وبحسب هذه التقارير، حصل أحد هذه اللقاءات عام 2015 في إيلات، كذلك جرى لقاء آخر على هامش القمة العربية في الأردن في شهر آذار الماضي، فضلاً عن الحديث عن إجراء سلسلة من الاجتماعات المنتظمة بين ضباط سعوديين وإسرائيليين في إطار غرفة الحرب المشتركة التي تضم الأردن والسعودية والولايات المتحدة في إطار تنسيق الجهود ضد الميليشيات».
ورأى الكاتب أن لقاءات كهذه تتطلب تصديق محمد بن سلمان بصفته وزيراً للدفاع، «لكن ما ليس معلوماً حتى الآن هو إلى أي مدى يرغب ويقدر ابن سلمان دفع عملية السلام قدماً بين إسرائيل والفلسطينيين كجزء من خطة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وهل سيكون بإمكانه إحداث انعطافة في منظومة العلاقات بين إسرائيل والسعودية». ورأى أن «تعيين محمد بن سلمان ولياً للعهد في السعودية كان مسألة وقت فقط. فهو أصلاً الزعيم الفعلي للمملكة، وهو الذي يقود كل سياستها الخارجية، وترجح التقديرات أنه بعد وقت غير قصير سيعتزل الملك سلمان المريض منصبه وينقل الملك إلى ابنه.

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع