فيسبوك فيسبوك
يوتيوب يوتيوب
تويتر تويتر
واتساب WhatsApp
انستقرام instagram
تيليجرام instagram
RSS instagram

حركة ، الحرية ، والتغيير ، اخبار ، حدث وتحليل ، من الصحافة ، الفكري السياسي ، وثائقيات ، دراسات

حركة الحرية والتغيير
الأربعاء 1/ج1/1439 هـ 2018/01/17 م / آخر تحديث : 12:53:16 مكة المكرمة
آخر الاخبار خمسة آلاف طفل يمني بين قتيل وجريح منذ التدخل السعودي     الوليد تعرض للتعذيب والضرب بعد نقله إلى السجن لرفضه دفع مبلغ التسوية     كواليس “صفعة” ابن سلمان… والمصير المجهول ينتظر بن طلال     تحدي بن سلمان الحقيقي مكافحة التطرف في التعليم بعدما اختطفها الإسلاميون     ابن سلمان إستقبل العاهل الاردني ولم يناقش ملف ”القدس″     الأنظمة العربيّة تخلت عن القضية الفلسطينية تماما، والقضية أصبحت مُهمشّةً ومثيرةً للجدل     الداعية سلمان العودة ينهار صحيا وينقل للمشفى بعد مضي 4 أشهر على سجنه     تعرف على المداخيل الخفية لـ 7000 أمير في المملكة السعودية!     رويترز: إطلاق سراح رجل الأعمال السعودي خالد الملحم     ضعف رواتب السعوديين سبب لترك وظائفهم     كوشنر مهندس انهيار المملكة!!     محمود عباس يكشف عن الشخصية الاكثر تأثيرا على "بن سلمان"     الانتخابات اللبنانية.. فصل جديد في مواجهة النفوذ السعودي     عباس الحسن يواجه خطر الإعدام باعترافات انتزعت تحت التعذيب     النظام السعودي يغتال الشاب عبد الله القلاف في بلدة العوامية    

عادل العوفي: “بي بي سي” ترد علينا وتدخل بلدة العوامية: “فقط لانك شيعي فمصيرك الاعدام”

التاریخ : 2017-08-19 16:16:36
-
+
عادل العوفي: “بي بي سي” ترد علينا وتدخل بلدة العوامية: “فقط لانك شيعي فمصيرك الاعدام”
  • ٣٢٤
  • ٠

 “هذه ليست سوريا ولا العراق ..انها السعودية”..

بهذه العبارات استهلت قناة “بي بي سي” تقريرها من بلدة “العوامية” التي سبق وخصصنا لها هنا مادتين تساءلنا عبرها: متى سنرى منبرا اعلاميا قادرا على “التسلل” الى هذه المنطقة “المحرمة”؟

صحيح جاءنا الرد سريعا من خلال تقرير “سالي نبيل” الذي يعتبر سبقا صحفيا يحق لها وللمحطة الحديث عنه مطولا، لكن برفقة من كان طاقم البي بي سي اثناء قيامه بتلك المهمة ومن سهل لهم الامور للدخول والتجول “بحرية” وسط الركام والخراب الذي الحق بالمكان؟

قطعا كانت المحطة البريطانية تصور على متن شاحنة عسكرية تابعة لقوات الامن السعودية، وهذا “العامل” لوحده كفيل بالتعاطي بمنتهى الحذر مع هذا “الانجاز الصحفي” ولو ان السعي نحو “الحياد” من خلال عبارات “بناء مشروع تطوير العوامية ” وفقا لرواية النظام السعودي و”التهجير المتعمد” حسب كلام الاهالي ظل حاضرا خلال التقرير.

غير ان نقطة التحول الحقيقية برأيي المتواضع جاءت من خلال تلك “الشهادة” المرفقة بالمادة الاعلامية وجاءت على لسان شاب من اهالي المنطقة اضطر للفرار الى المانيا في ظل القمع والتضييق الممنهج ضد الشيعة حسب كلامه.

“فقط لانك شيعي ولانك تنتمي لطائفة معينة فمصيرك سيكون الاعدام”، هكذا قال الشاب الذي طلب اخفاء ملامح وجهه خوفا على حياته، لكن لماذا لجأت البي بي سي الى هذه “الحيلة” في ختام التقرير؟ هل لكي تقول للمشاهد انسوا المشاهد الاولى داخل العوامية التي عجزنا من خلالها عن قول الحقيقة لاننا كنا في “ضيافتهم”؟

وكيف كان او سيكون رد السطات السعودية على تلك “الشهادة” المثيرة للجدل والتي تفضح واقعا كارثيا يعيشه “الشيعة” في المنطقة الشرقية للممكلة؟

بقلم : عادل العوفي

ارسل تعلیقك

: : :

 

عدد التعلیقات: 0

جمیع التعلیقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن راي إدارة الموقع